رهف العرب
اهلا.وسهلا.بكـ.اخي الزائرالكريم
يسعدنا ويشرفنا ان تكون ضمن اسرتناالمتواضعه وان نكسب لنا اخ جديد في عائلتنا المتواضعه.حللت اهلا.ووطأت سهلا.أذا كانت زيارتك الاولى لنا.اضغط على كلمت.تـسـجـيـل.لتنظم الى اسرتنا.
...تحيات الادارة....
..مدير المنتدى..
..ايـهـابــ الـطـائـي..




 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شرح كتاب عقيدة اصول السنة للامام احمد بن حنبل بمسجد حمزة للشيخ احمد سعيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تاجر
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عضو جديد
علم دولتي : العراق
تاريخ التسجيل : 28/05/2012
رقم العضويه : 17
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 94

مُساهمةموضوع: شرح كتاب عقيدة اصول السنة للامام احمد بن حنبل بمسجد حمزة للشيخ احمد سعيد   الخميس نوفمبر 29, 2012 9:29 am

[size=21]اخواني في الله احبكم في الله

اخواني الكرام احبكم جميعا في الله جعلنا الله من المتحابين فيه والذين يظلهم بظله يوم القيامة

اخواني الكرام بسم الله الرحمن الرحيم
انقل لكم باختصار شرح لكتاب عقيدة اصول السنة والتي تم شرحها بمسجد حمزة بميدان النعام للشيخ احمد سعيد
نرجو ان ينتفع بها المسلمون إن شاء الله وان يجعلها الله في ميزان حسنات
شيخنا الجليل اثابه الله كل خير عنا واثابه الجنة إن شاء الله

عقيدة
اصول السنة للشيخ احمد بن حنبل امام اهل السنة شرح الشيخ احمد سعيد
الشيخ احمد بن حنبل ولد سنة 164 هـ وهو تلميذ الشافعي ، ووكيع، وهو امام محنة خلق القرآن التي تصدى لها عندما افتى الكثير بخلق القرآن ولولا الامام احمد لما ثبت الكثير من الناس على عدم خلق القرآن، ويقول بعض السلف لولا اثنين لكفرت الامة ابو بكر في الردة والامام احمد في محنة خلق القرآن.
والكتاب يدور حول ثلاث ابواب:
الباب الاول: اصول عامة ( اصول الملة والعقيدة)
باب الثاني: تعريف ما هي السنة وما يدلك على مكانتها:
الباب الثالث: 17 خصةل من خصال السنة التي لو تركت لم يكن من اهل السنة.
اولا اصول السنة: التمسك بما عليه اصحاب النبي والاقتداء به وترك البدع والخصومات والجلوس مع اهل الاهواء وترك الجدال في الدين
3- خصال واصول:
والاصل : هو ما يبنى عليه غيره واساس كل شيء
السنة: لغة ( طريقة) وفي الاصطلاح ( اهل الحديث) كل ما جاء عن رسول الله من قول او فعل او تقرير او صفة؟
عندنا عندما يقول الامام احمد عندنا يعني بذلك( معشر اهل الدين ومعشر اهل السنة)
وهي تعني اي السنة : الاقتداء بالنبي و بالصحابة والسير على منهجهم ، واتباعالصحابة فرض على كل مسلم ( من كتاب اعلامالموقعين لابن القيم).
الجماعة: السواد الاعظم: الاجماع: عندما يأتي هذا اللفظ يعني : العالم صاحب الحق ولو كان وحده
اذا قول الرسول صلى الله عليه وسلم السنة: هي ما كانت عليه انا اليوم واصحابي ( عقيدة ومنهج وفهما) وعبادة واخذا للدنيا وليس كما يعتقد البعض هو السلوك الدنيوي ( ركوب الابل والمطعم والملبس فقط).
يقول ابن المبارك ألجماعة هم اصحاب الحديث وقد وافقه الكثير من السلف في هذا القول.
اجمع اهل العلم على وجوب اتباع طريقة السلف الصالح.
فإن رجع خلاف في فهم معين او خلاف بين الافراد على فهم شيء فإن المرجع يكون بفهم الصحابة وطريقتهم ومنهجهم
ثانيا: الاقتداء به صلى الله عليه وسلم وترك البدع:
ترك البدع والحذر منها والوقو فيها :قال تعالى: ( واذا رأيت الذين يخضون في اياتنا فلا تجلس معهم حتى يخوضوا في حديث غيره)
وجوب اعتزال المبتدعة:
قال صلى الله عليه وسلم ( اياكم ومحدثات الامور) على الرغم من عدم وقوعها في زمانه صلى الله عليه وسلم.
البدعة يقول شيخ الاسلام والشيخ الشاطبي ( هي طريقة في الدين مخترعة تضاهي
الشرعية يراد بها مزيد التعبد لله تعالى). يقول الرسول صلى الله عليه وسلم
من عمل عملا ليس من امرنا فهو رد فمثلا لا يدخل عليك صاحب البدعة بانه يريد
زيادة في الدين والا رفض هذا الامر ولكنه يدخل عليك من باب الخشوع والورع
وزيادة التقوي وانه يريد زيادة التعبد لله تعالي وهكذا فلا يبدأ بالبدعة
يقول مالك ابن انس رضى الله عن : من استحسن بدعة رأها سحنة فقد زعم ان محمد
صلى الله عليه وسلم خان الرسالة
اذن هناك امران بيان الحق : بدليلة وحذر من الباطل وشبهته
طريق الصواب: طيقة النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه، وتحذر من البدعة والوقوع فيها
ويأتي البعض فيقول ماذا نفعل في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم من سن في الاسلام سنة حسنه فله اجرها)
فنرد عليهم بانه يجب النظر إلى اصل الحديث فهذا الحديث اتى عن بعض القبائل
الفقيرة التي اتت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ان الرسول دعى إلى
التصدق عليهم فجاء الناس بالنذر اليسير ثم جاء رجل بكثير الصدقة يجره في
حجره فرأى الناس ذلك فحذو حذوه واتوا بالصدقات الكثيرة فقال الرسول هذا
الحديث.
اذا وبهذا تكون معنى الحديث هو ان تفعل شيء او امرا يقتدى بك فيه وهو موجود
اساسا في الاسلام ( احياء سنة مهجورة مثلا) وهنا اخي الكريم يجب الحث على
البحث عن السنن المهجورة فعلا والعمل على احياءها كالسواك وصلاة الخلاء
للعيد... الخ.
اما الاصل الثالث: ترك الخصومات والجلوس مع اهل البدع:
الجدال والمراء في الدين ( اياكم ومجالسة اهل البدع فانها تمرض القلوب)
يقول محمد بن سيرين : جاءه احد اهل البدع وقال اقرأ عليك أية من كتاب
الله او حديث عن رسول الله قال له لا اما ان تقوم او اقوم فقالوا له لماذا
يا محمد قال اخاف ان يدخل على شيء أو شبهة فيدخل في قلبي ولا استطيع
اخراجه
الشبهة اذا دخلت القلب تأكله أكلا ولا تستطيع اخراجها
دخل احد اهل السنة
على شمس الدين تلميذ الرازي: فقال السلام عليكم فلم يرد عليه فكررها فلم
يرد عليها فاراد الرجل ان يرحل فسأله ماذا تعتقد؟ ( قال اعتقد ما يعتقد به
المسلمون واهل السنة ) فرد عليه شمس الدين فأحمد الله فأنا لا ادري ما اعتقد ( بسبب علم الكلام " الفلسفة والمنطق").
المحاضرة الثانية:
السنة تفسر القرآن وليس فيها قياس او اهواء
السنة: اثار رسول الله ( ما جاء عن النبي من قول او فعل او تقرير
السنة عندهم ليست كلها بمعنى واحد
كل ما جاء عن النبي من فقه وعقيدة واحكام ( فرض، مستحب ، ما لا يكون المرأ مسلما ألا به*
هي سنة الرسول كلها ( ما جاء عن النبي )
السنة : بمعنى الفقهاء: ما يكون فعله مثاب عليه وتركه غير معاقب عليه)
مكانة السنة من الدين ( السنة تفسر القرآن وهي دلائل القرآن).
السنة ليست في مرتبة ثانية من التشريع ، لا شك ان كتاب الله هو افضل الكلام (من جهة الفضل) اما من جههة التشريع ( الكتاب والسنة في نفس المرتبة).
وقد جاء في 33 موضع بالقرآن الكريم ذكر اطاعة الله والرسول .
والسنة تفسر القرآن كما في الصلاة، حرم الله الربا ( فجأت السنة ، لتبين ما هو الربا)، اعطاء الوالدين حقوقه والسنة هي دلائل للقرآن ( مراد الله من كتابه) وليس في السنة قياس ولا تضرب لها الامثال ( قياس الاعتراض) تريد ان تنقض السنة او الاشكال على السنة
( من باب تبين ان هذا الامر لا يكون ) ولا تضرب بالاعقال( نسمع ونطيع
وننقاد ليس تعطيلا للعقول ولكن ايمانا بالرسول) إنما هو الاتباع وترك
الهوى: اتباع الرسول.
ثالثا: 17 خصلة من خصال السنة:
السنة الازمة ( ليست مستحقة) التي من ترك منها خصلة لم يقبلها ولم يؤمن بها اصبح ليس من اهل السنة
1- معنى القدر وحقيقته: ( الاحاطة بالشيء ومقداره) ( تعلق كل شيء من المخلوقات بعلم الله وارادته
2- القدر : سر الله في خلقه، نظام الدين ( الخيط الذي يربط العقد )( فإذا انقطع النظام انفرط العقد)
3- القدر ( علم ، وارادة( قدرة) إن الله على كل شيء قدير.
لو ان مدرس علم ما في قاعة لمدة عام وقال في نهاية السنة
لبعض التلاميذ انت ستنجح بامتياز ولهذا انت ستنجح بمقبول ولهذا انت سترسب
وجاءت النتيجة كما قال المدرس فهل قام المدرس بالاجابة عن هؤلاء التلاميذ
في الاختبار ام انه علم كل منهم ماذا سيفعل ( ولله المثل الاعلى فإن الله
له العلم المطلق التام " الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير".
مراتب القدر عند اهل السنة ( 4 مراتب )
1-مرتبة العلم ( ان الله يعلم كل شيء ما كان وما سيكون وما لم يكن لو كان كيف سيكون) يعلم السر واخفى ( اخفى من السر*
اما غلاة الجهمية ( قالوا ان الله لا يعلم ما يحصل الا بعد ما يحصل).
2-مرتبة الكتابة ( ان الله كتب كل شيء كائن إلى يوم القيامة ، قلم يكتب كل شيء عن الخلائق، وقلم خاص ببني أدم...
3-مرتبة المشيئة : ان الله يريد مشيئة هذا الشيء من العبد
4-مرتبة الخلق ان يخلق الله الفعل فيحصل علم كتابة مولانا مشيئته وخلقه وهو ايجاد وتكوين.
الارادة لله ( ارادتان ) ارادة كونية وارادة شرعية
الارادة القدرية الكونية: اراده لا يخرج عنها كائن ما كان
1-يحصل بها الموت والحياة والطاعة والخق ( واقعة لا محالة إذا اراد بشخص مرضا لا يتعافي.. الخ
2-يقع فيها ما يحب الله وما لا يحب ( خلق ابليس بمشيئة الله ولا يحبه،
المعصية تقع والله لا يحبها ، كفر العباد بمشيئة الله ولا يحب الله الكفر
لعباده.
الارادة الشرعية : قد تحصل او لا تحصل ( يريد من العباد الايمان والطاعة
والتقوى) يقول عز من قائل" وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون) لا تكون الا
فيما يحبه الله
عبادة ( شرع الله عبادة شرعية ( كل ما يحبه الله
وعدم فهم العباد لهاتين الارادتين والفصل بينهما هي سبب ضلال كل من ضل في القدر ( ظنوا ان ما لا يحبه الله لا يريده).
والناس في القدر على 3 مذاهب:
القدرية: قالوا( يوجد في الارض كفر ومعاصي وبلاء وهذا لا يحبه الله ) ولعدم
تفريقهم بين ( المحبة والارادة) فقالوا ان الله لا يخلقه "وهذا خطأ "وانما
يخلقه الانسان بنفسه ( الكفر والمعاصي)
اما الجبرية فقالوا ( كل ما يحبه الله يريده ) والله إذا اراد الخير، ايمان
العبد يحبه الله وكفره يحبه الله والله خلق الاثنين الايمان والكفر
والاثنين يحبهما الله ( واجبرهم على الايمان واجبر بعضهم على الكفر وهو يحب
كل منهما، ( ثم يوم القيامة يدخل الذين كفروا النار) وهذا ما لا يجب لله
ابدا.
اما المذهب الاخير وهو مذهب اهل السنة والذين يؤمنون بالارادة الكونية والارادة الشرعية.
4- ان للانسان مشيئة ولله مشيئة ( وما تشائون الا ان يشاء الله) لله مشيئة، وللعبد مشيئة ومشيئة العبد لا تخرج عن مشيئة الله
ابو اسحاق ( احد اهل السنة
)دخل يوما على عبد الجبار ( احد غلاة القدرية) فقال عبد الجبار سبحان من
تنزه عن الفحشاء( يريد ان ينفي ان الله خلق المعاصي والفحشاء) ففهم ابو
اسحاق مراده فرد عليه وقال ( سبحان ما لا يقع في ملكه إلا ما يشاء) فقال
عبد الجبار هل يرضى ربنا ان يعصى فرد عليه ابو اسحاق او يعصى ربنا قهرا.









5- ما من امر يفعله الله الا لحكمة ( غاية حكيمة بالغة وحكمة عظمى) ، ولا
ينسب الشر إليه مثلا شخص عاصي فابتلاه الله بالمرض ( فتذكر الله فتاب) ومات
ودخل الجنة ( على الرغم من ان المرض شرا في ظن البعض)لكن لحمة الله كان
فيه خير ( مثل ضرك انت لولدك لاصلاحه او لخير تريده له) ولله المثل الاعلى
ايضا خلق ابليس والشر والمعاصي ( ليتميز المسلم من الكافر ( ليميز الله
الخبيث من الطيب) لتظهر صفة المغفرة والرحمة لله ( للذنوب والمعاصي).
هل الانسان مخير ام مسير.
قبل ان تفعل المعصية هل كنت تعلم ان الله كتبها عليك ؟وهل انت اجبرت على فعل المعصية ان الله كتب عليك المعصية ولكنه لم يجبرك عليها.
المحاضرة الثالثة:
صفات الله تعالى (قواعد عامة )
1- في اطار ليس كمثله شيء وله جاء في القرآن والسنة نثبته ومع الاثبات ننفي المشابهة.
2- الكلام في صفات الله تعالى كالكلام في ذاته اي في ذات الله تعالى.
3- الكلام في صفات الله تعالى كالكلام في الصفات الاخرى ( مثلا الاشاعرة
يثبتون لله 7 صفات " الحياة والكلام والسمع والبصر وإرادة وعلم واقتدر
وهنا نرد عليهم بان الكلام في الصفات كالكلام في الصفات الاخرى.
مثلا جاء في الحديث ان الله يجئ يوم القيامة هنا يقول الاشاعره مثلا هذا
يعني لانتقال من مكان مكان وهناك حيزه ( وهذا لا يجوز) فنرد عليهم ان اثبت
لله سمع وفيه اذن وتجويف.. الخ وهذا لا يجوز فلماذا اثبت السمع ونفيت المجئ
ونرد ايضا بان في اطار ليس كمثله شيء.
ان كنت لا تدرك حقيقة روح جسدك التي بين جنبيك كيف وهي مخلوق فكيف بذات الله تعالى وصفاته.
4-لا يجوز قياس الخالق على المخلوق مثلا جاء ربك والملك صفا صفا فيقولوا
لا يجئ لانه سينتقل من مكان لمكان كالمخلوق، فنقول قف كيف تطبق قوانين
الدنيا ( المخلوق ) على الخالق عز وجل.
اذا الوقوع في التشبيه هو الذلل ( فيمن نفوا الصفات لله تعالي)

-والقرآن الكريم كلام الله ليس بمخلوق
بالنسلة لكلام الله اساسا قول الله تعالى وكلم الله موسى تكليما هذا ثابت من الكتاب والسنة.
وقول الرسول ( ما من احد منا الا وسيكلمه ربه يوم القيامه ليس بينه وبينه حجاب
بالنسبة للجهمية فإنه يجردون الله من كل الصفات ( ذات مجردة عن الصفات مطلقا)
قال احد السلف من نفى صفات الله فقد كفر، وقال المعطلة ( اخلو صفات الله وفرغوها ونفوها ) اذا المعطل يعبد عدما وهذا لا يجوز
اما بالنسبة للمعتزلة والجهمية والكلابية والاشعارة ( فقالوا الله لا يتكلم
( لماذا) لان الله في هذا الحالة يختلق كالمخلوقيين ( مسألة الخلطة
والاحلال)
يقول بشر وددت لو اني حككتها من المصحف ( اي ايات الصفات).
ولذلك جعلوا الكلام بمعنى التجريح وجاء بعضهم فقال لاحد القراء اقرأها هكذا
" وكلم اللهَ موسى تكليما ( اي ان موسى هو الذي كلم الله فرد عليه القارئ
وقال وهب اني فعلت فماذا تفعل في قوله تعالى ( وكلمه ربه).
وقال البعض ان الشجرة هي التي كلمت موسى والبعض الاخر قال جبريل... وهكذا .. الخ
ولهذا اكد الامام احمد في اقواله : قل ايضا ليس بمخلوق ولا يكفي ان نقول ان القرآن كلام الله بل يجب ان نؤكد انه ليس بمخلوق.
وقال ايضا ولا نتناظر مع احد فيه ( اي لا نجلس مع الذي يقول باللفظ وغيره)
حيث لجأ المعتزلة بعد المحنة فقالوا لكن لفظنا بالقرآن مخلوق ومعنا لفظنا
تحتمل معنيين ( التلفظ بمعنى الفعل وهو التكلم والتلفظ " وهو بمعنى ان
القرآن مخلوق ، وتأتي ايضا بمعنى الملفوظ وهذا " اي انه كلام الله ليس
مخلوق)
وان الله يكلمهم بصوت يوم القيامة يسمعه من بعد كما يسمعه من قرب ( وهذا ليس من صفة الخلق ولا يكون إلا لله).
وكقول الرسول صلى الله عليه وسلم (ما من منكم من احد الا وسيخاطبه الله يوم القيامة )

- صفة الرؤية
الايمان بالرؤية يوم القيامة عقيدة اهل السنة
ان المؤمنين يروا ربهم يوم القيامة وذلك من الكتاب والسنة فمن الكتاب ( كلا
انهم يومئذن لمحجبون ) يقول الشافعي فلما حجب هؤلاء في حال السخط دل على
ان المؤمنون يرونه سبحانه وتعالى يوم القيامة وإلا لماذا كان هذا عقاب
للكافرين فمن النعيم ان يرى المؤمنين ربهم يوم القيامة.
وقوله تعالى ( للذين احسنوا الحسنى وزيادة)
يقول بعض المفسرين ان الحسنى هي الجنة اما الزيادة فهي رؤيه الله تعالى.
ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( هل تضامون " تضارون"، تظلمون، من رؤية
القمر ليلة البدر ليس دونه سحاب قالوا لا قال فانكم سترون ربكم يوم القيامة
كذلك.
قال ابن القيم : هذا من باب الجزاء من *** العمل فلما عبدوه من دون رؤية في
الدنيا فإنهم ينعمون يوم القيامة برؤيته عز وجل ( رؤية نعيم وتبذل ونعمة)
(رؤية تناسب الخلق).
- ان الله لا يرى في الدنيا
لا يراه احد في الدنيا لا نبي لا بشر، اما الكلام عن حادثة الاسراء
والمعراج فأنها ليست رؤية بالعين ( ولكن كما جاء في حديث ابن عباس عندما
سؤل الرسول صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك قال نور انى اراه)
اذا النبي لم يرى الله وانما رأي نور الله بعينيه
وهذا خلاف ما يقوله الصوفية ( عندما يستيقظ احدهم من منامه يوقل انه كان عند ربه ورأه)
وقد اعترض واستدل الجهمية بقول الله عز وجل لموسى لن تراني ونرد ههنا ان لن هنا ليست مؤبدة وهناك عدة جوانب للرد منها
1- سيدنا موسى لن يسأل الله امرا محرما أو غير جائز
2- ان الله لم ينكر عليه في اصل سؤاله ولكن عقب فقط بانه لن تراني ولو كان غير ممكن لعلق على ذلك
3- علق الله على امر ممكن وهو قال ولكن انظر انظر الى الجبل فإن استقر مكانه سوف تراني.
قوله لا تدركه الابصار ( الادراك غير الرؤية والدليل قول الله عز وجل ( فلما ترأى الفريقان قال اصحاب موسى انا لمدركون
اذا فالادراك غير الرؤية.
-الايمان بالميزان
مثبتة بالكتاب والسنة فمن الكتاب قوله عز من قائل ( ونضع الموازين القسط ليوم القيامة)
واهل السنة
يؤمنون بان الميزان حقيقي يوم القيامة وله كفتان كما جاء في حديث ابن
مسعود لما صعد ليأتي بالسواك فضحك الصحابة فقال الرسول اتضحكان من دقتهما
والله انهما لعند الله في الميزان اثقل من جبل احد يوم القيامة.
وفي الحديث ما من شيء اثقل يوم القيامة من حسن الخلق.
وكما في حديث البطائق وانه يجئ ببطاقة فتوضح في الميزان فتطيش بها الميزان وهي بطاقة مكتوب فيها لا اله الا الله.
واهل السنة والجماعة مؤمنون بالميزان ألا ان المعتزلة نفوا وجود الميزان يوم القيامة.
*الايمان بالحوض
ورد بالسنة ان طوله مسيرة شهر وانيته عدد نجوم السماء.
قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( رأيت في المنام ان الله اعطاني الكوثر، اتدرون ما الكوثر قالوا الله ورسوله اعلم قال
يوم القيامة يأتي المسلون ليسقوا منه من شمس وعطش يوم القيام وحره الا فرقه
قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( يزاد عنه اقوام فينادي النبي امتي امتي
فيقال انك لا تدري ما احدثو ( ما بدلوا من بعدك قال بن عباس هم اهل البدع.
واختلف القول هل هو بعد الصراط ام قبله والجمع قالوا انه قبل الصراط
وجاء عن النبي ان لكل نبي حوضه ( وان الانبياء يتباهون بمن هو اكثرهم ورودا ) واني لارجو ان اكون اكثرهم واردا.
والحوض هو من اكرام الله لنبيه ولامته وهو اول علامات النجاه.

المحاضرة الرابعة
الايمان بعذاب القبر وان الامة تفتن في القبر ويسأل عن من ربه وما دينك ومن نبيك:
البرزخ: ما يحصل بين حياة الدنيا والاخرة وعذاب القبر هو أول حياة البرزخ.
ومن الكتاب ( النار يعرضون عليها غدو وعشيا ويوم تقوم الساعة ادخلوا ال فرعون اشد العذاب)
وفي السنة
عن النبي ( ان عائشة علمت امراة يهودية عن عذاب القبر فنفت اليهودية فلما
جاء الرسول صلى الله عليه وسلم قالت اعذا القبر حق قال نعم.
ومر النبي بقبربين فقال انهما ليعذبان وما يعذبان في كبير فأما احدهما فكان
لا يستبرا من بوله واما الاخر فكان يمشي بين الناس بالنميمة.

وفي حديث عن الاخرة عن البراء بن
عازب قال : خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار
فانتهينا إلى القبر ولما يلحد فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلسنا
حوله كأن على رؤوسنا الطير وفي يده عود ينكت به في الأرض فرفع رأسه فقال : "
استعيذوا بالله من عذاب القبر " مرتين أو ثلاثا ثم قال : " إن العبد
المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه من السماء
ملائكة بيض الوجوه كأن وجوههم الشمس معهم كفن من أكفان الجنة وحنوط من حنوط
الجنة حتى يجلسوا منه مد البصر ثم يجيء ملك الموت حتى يجلس عند رأسه فيقول
: أيتها النفس الطيبة اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان " قال : " فتخرج
تسيل كما تسيل القطرة من في السقاء فيأخذها فإذا أخذها لم يدعوها في يده
طرفة عين حتى يأخذوها فيجعلوها في ذلك الكفن وفي ذلك الحنوط ويخرج منها
كأطيب نفحة مسك وجدت على وجه الأرض " قال : " فيصعدون بها فلا يمرون - يعني
بها - على ملأ من الملائكة إلا قالوا : ما هذه الروح الطيب فيقولون : فلان
بن فلان
بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه بها في الدنيا حتى ينتهوا بها إلى سماء
الدنيا فيستفتحون له فيفتح له فيشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التي
تليها حتى ينتهى بها إلى السماء السابعة - فيقول الله عز وجل : اكتبوا كتاب
عبدي في عليين وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها
أخرجهم تارة أخرى قال : " فتعاد روحه فيأتيه ملكان فيجلسانه فيقولون له :
من ربك ؟ فيقول : ربي الله فيقولون له : ما دينك ؟ فيقول : ديني الإسلام
فيقولان له : ما هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ فيقول : هو رسول الله صلى الله
عليه وسلم فيقولان له : وما علمك ؟ فيقول : قرأت كتاب
الله فآمنت به وصدقت فينادي مناد من السماء أن قد صدق فأفرشوه من الجنة
وألبسوه من الجنة وافتحوا له بابا إلى الجنة " قال : " فيأتيه من روحها
وطيبها ويفسح له في قبره مد بصره " قال : " ويأتيه رجل حسن الوجه حسن
الثياب طيب الريح فيقول : أبشر بالذي يسرك هذا يومك الذي كنت توعد فيقول له
: من أنت ؟ فوجهك الوجه يجيء بالخير فيقول : أنا عملك الصالح فيقول : رب
أقم الساعة رب أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلي ومالي " . قال : " وإن العبد
الكافر إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه من السماء
ملائكة سود الوجوه معهم المسوح فيجلسون منه مد البصر ثم يجيء ملك الموت حتى
يجلس عند رأسه فيقول : أيتها النفس الخبيثة اخرجي إلى سخط من الله " قال :
" فتفرق في جسده فينتزعها كما ينتزع السفود من الصوف المبلول فيأخذها فإذا
أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يجعلوها في تلك المسوح ويخرج منها
كأنتن ريح جيفة وجدت على وجه الأرض فيصعدون بها فلا يمرون بها على ملأ من
الملائكة إلا قالوا : ما هذا الروح الخبيث ؟ فيقولون : فلان بن
فلان - بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا - حتى ينتهي بها إلى
السماء الدنيا فيستفتح له فلا يفتح له " ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه
وسلم ( لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم
الخياط )
فيقول الله عز وجل : اكتبوا كتابه في سجين في الأرض السفلى فتطرح روحه طرحا
ثم قرأ : ( ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق )
فتعاد روحه في جسده ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له : من ربك : فيقول :
هاه هاه لا أدرى فيقولان له : ما دينك ؟ فيقول : هاه هاه لا أدري فيقولان
له : ما هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ فيقول : هاه هاه لا أدري فينادي مناد من
السماء أن كذب عبدي فأفرشوا له من النار وافتحوا له بابا إلى النار فيأتيه
حرها وسمومها ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه ويأتيه رجل قبيح الوجه
قبيح الثياب منتن الريح فيقول أبشر بالذي يسوؤك هذا يومك الذي كنت توعد
فيقول : من أنت ؟ فوجهك الوجه يجيء بالشر فيقول : أنا عملك الخبيث فيقول :
رب لا تقم الساعة
ولم ينكر عذا القبر الا المعتزلة وبعض المرجأة
ويقع عذا القبر على الروح والجسد معا كما في الحديث السابق
* وهو بموازين الاخرى وقوانينها وليس بقوانين الدنيا ( فمثلا يقول البعض كيف يعذب وبجانبه اخر ينعم .. ألخ)
تعلق الروح على 5 احوال ( ابن القيم )

لتعلق الروح بالبدن خمسة مراحل:
الأول : تعلقها به في بطن الأم جنيناً .الثاني :تعلقها به بعد خروجه إلي وجه الأرض .
الثالث : تعلقها به في حال النوم فلها به تعلق من وجه ومفارقة من وجه آخر.
الرابع :تعلقها به في البرزخ من بعد الموت حتى قيام الساعة .
فإنها وان فارقته وتجردت عنه فإنها لم تفارقه فراقاً كلياً بحيث لا يبقى
لها إليه التفات البتة، فانه ورد ردها إليه وقت: سلام المسلم، وورد انه:
يسمع خفق نعالهم حين يولون عنه، وهذاالرد إعادة خاصة، لا يوجب حياة البدن
قبل يوم القيامة
ثم قرر بمنطق النقل الصحيح والعقل السليم حقيقة عذاب القبر قال:
وعذاب القبر :
هو عذاب البرزخ فكل من مات وهو مستحق للعذاب ناله نصيبه منه، قُبر أو لم
يُقبر، أكلته السباع أو احترق حتى صار رماداً ونسف في الهواء، أو صلب أو
غرق في البحر وصل إلى روحه وبدنه من العذاب ما يصل إلى المقبور.
الخامس : تعلقها به يوم بعث الأجساد
وهو أكمل أنواع تعلقها بالبدن
ولا نسبة لما قبله من أنواع التعلق إليه، إذ هو تعلق لا يقبل البدن معه موتاً ولا نوماً ولا فالنوم أخو الموت
هل سؤال القبر مختص بامة محمد فقط ام لكل الامم ( لفظه واما الكافر او
المنافق من الحديث السابق ) يستنبط منها انها لكل الامم والدليل ان فرعون
وقومه يعذبون في قبورهم.
هل عذاب القبر سببة الكفر فقط ؟ لا والدليل حديث انهما ليعذبان وما يعذبان
في كبير ( اي كان من السهل اجتنابه) اما احدهما فكان لا يستبرأ من بوله
واما الاخر فكان يمشي بالنميمة بين الناس.
1-لانشهد لاحد بانه شهيد الا من شهد له الرسول ونقول نحسبه شهيد.
اما الغلول في الحرب فيوجب العذاب كالدين على المدين اذا مات ايضا.
3-الشهيد من قتل في المعركة ( لا يفتن في قبره كما قال الرسول صلى الله
عليه وسلم كل الامة تفتن ألا الشهداء قالوا فيما ذلك يا رسول الله قال كفى
ببريق السيوف فتنة.
والملائكة هما منكر ونكير ( اما ما جاء من انهما يجران شعورهما وان اصواتهما كالبرق والرعد وانيابهم في الارض فلم تصح عنهم).
الايمان بشفاعة النبي صلى الله وسلم.
هل طلب الخير للغير، سؤال مغفرة الذنوب والعفو عنه، بل هي من الشفع ضد
الوتر وهل يسال المشفع مع صاحبه واخيه، وهي ثابتة بالكتاب والسنة والاجماع،
ولم ينفه إلا المعتزلة الاثبات من الكتاب ( قوله تعالى ( لا يشفعون الا
لمن ارتضى) ومن السنة
حديث ابي هريرة لما جاء الى رسول الله وسأله من اسعد الناس بشفاعتك يا
رسول الله قال يا ابو هريرة ما كنت اظن ان احدا يسأل عن هذا قبلك لما وجدت
من حرصك على الحديث فقال الرسول اسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا
اله الا الله خالصة من قلبه، اثبت شفاعة الرسول وهي نوعين شفاعة خاصة له لا
يشاركه فيها احد من الخلق( وهي ثلاثة انواع)
1-شفاعة لاهل المحشر جميعا ان يأتي الله الفصل القضاء ( وهي لمسلمهم
وكافرهم) وهي الشفاعة العظمى ( والحديث القائل ما من نبي إلا ويقول يوم
القيامة: نفسي نفسي، يشتد الكرب، ويعظم الخطب، وتقرب الشمس قدر ميل من رءوس
الخلق، والناس يلجمهم العرق كل بعمله، فمنهم: من يكون العرق إلى كعبيه،
ومنهم: من يكون إلى ركبتيه، ومنهم: من يكون إلى حقويه، ومنهم: من يصعد إلى
صدره، ومنهم من يلجمه العرق إلجاماً، وكل الناس يذهبون إلى آدم في هرولة
وفزع، فيقولون: أنت أبو البشر، اشفع لنا أن يقضي الله بيننا، فيقول: نفسي
نفسي، اذهبوا إلى نوح، ونوح يقول نفس الكلام، اذهبوا إلى إبراهيم، وإبراهيم
يحيل إلى موسى، وموسى يحيل إلى عيسى عليهم الصلاة والسلام، فيأتي الناس
إلى عيسى عليه السلام فيقول: اذهبوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، عبد
غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فيقول النبي صلى الله عليه وسلم:
(أنا لها، أنا لها). وفي رواية يقول: (أمتي أمتي) لا يقول: نفسي نفسي،
فيذهب فيسجد لله جلا وعلا، عند العرش فيحمد الله ويثني عليه بما هو أهل له،
فيقال: يا محمد! ارفع رأسك وسل تعطه، واشفع تشفع، وهذه خاصة برسول الله
صلى الله عليه وسلم، فيشفع لكل الأمم أن يقضي بينهم حتى يرفع عنهم الكرب،
هذه آخر الخصائص التي نذكرها مما خص الله بها نبيه صلى الله عليه وسلم.
2-الشفاعة لاهل الجنة ان يدخلوا الجنة ( اما الجنة وكل ملكها الا يفتح لاحد
قبل النبي صلى الله عليه وسلم وأول امة دخولا الجنة امة النبي كما في
الصحيحين ( نحن الاخرون السابقون يوم القيامة )
3-شفاعته لعمه ابي طالب ان يخفف عنه العذاب ( ان الناس جاء ولرسول الله الا
تشفع لعمك وقد كان يدافع عنك قال نعم ولولا شفاعتي لكان في الدرك الاسفل
من النار يلبس نعلين من النار يغلي من هما دماغه يظن انه اشد الناس عذابا
وانه لاخفهما واهونهم عذابا ( وهي خاصة بابي طالب ايضا فقط وليس للكفار
فالله منع الشفاعة عن الكفار.
اما النوع الثاني من الشفاعة فهي للنبي وغيره من الانبياء والشهداء وهي خمسة انواع
1-شفاعته لقوم استحقوا دخول النار فلا يدخلون ( باعمالهم).
2-شفاعته لقوم دخلوا النار ان يخرجوا منها
3-شفاعته لمن دخل الجنة ان ترفع درجاتهم بما لم يعملون
4-شفاعته لقوم استوت حسناتهم وسيئاتهم ( اهل الاعراف) ليدخلوا الجنة
شفاعته لقوم بان يدخلوا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذا ( حديث السبعون الف يدخلون بغير حساب)
فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من نوقش الحساب عذب ". قال سعيد بن
جبير: حدثنا ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال: " عرضت علي الأمم، فرأيت النبي ومعه الرهط، والنبي يمر ومعه الثلاثة
والاثنان، والنبي يمر ومعه الرجل الواحد، والنبي يمر وليس معه أحد، إلى أن
رفع لي سواد عظيم فقلت: هذه أمتي. قيل: ليس بأمتك، هذا موسى وقومه.
إلى أن رفع لي سواد عظيم قد سد الافق، فقيل: هذه أمتك، ومعهم سبعون ألفا
يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب" قال: ثم دخل النبي صلى الله عليه وسلم
فخضنا في أولئك السبعين، وجعلنا نقول: من الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا
عذاب؟ أهم الذين صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم أم هم الذين ولدوا في
الإسلام ولم يشركوا بالله شيئا؟ إلى أن خرج النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
ما هذا الذي كنتم تخوضون فيه ؟ قال: فأخبره، فقال: " هم الذين لا يسترقون
ولا يكتوون، وعلى ربهم يتوكلون " فقام عكاشة بن
محصن فقال: (أنا منهم يا رسول الله؟) قال: " أنت منهم " وقام رجل آخر من
المهاجرين فقال: أنا منهم يا رسول الله؟ قال: "سبقك بها عكاشة".
وفي الحديث القدسي ( حديث رب العزة) (((يقول الله - تعالى -: شفعت
الملائكة، وشفع النبيون، وشفع المؤمنون، ولم يبق إلا أرحم الراحمين، فيقبض
قبضة من النار، فيخرج منها قوما لم يعملوا خيرا قط. قد عادوا حمما، فيلقيهم
في نهر في أفواه الجنة يقال له: نهر الحياة. يخرجون كما تخرج الحبة في
حميل السيل ألا ترونها تكون إلى الحجر أو إلى الشجر. ما يكون إلى الشمس
أصيفر وأخيضر، وما يكون منها إلى الظل يكون أبيض؟ فقالوا: يا رسول الله!
كأنك كنت ترعى بالبادية. قال: فيخرجون كاللؤلؤ في رقابهم الخواتم؟ يعرفهم
أهل الجنة. هؤلاء عتقاء الله الذين أدخلهم الله الجنة بغير عمل عملوه، ولا
خير قدّموه. ثم يقول: ادخلوا الجنة فما رأيتموه فهو لكم فيقولون: ربنا!
أعطيتنا ما لم تعط أحدا من العالمين. فيقول: لكم عندي أفضل من هذا،
فيقولون: يا ربنا! أي شيء أفضل من هذا؟ فيقول: رضاي فلا أسخط عليكم بعده
أبدا)).
)الايمان باحد علامات الساعة منها ما في الدنيا ومنها ما هو في الاخرةمثل
الايمان بالمسيح الدجال بانه خارج في الدنيا ( بين الناس )مكتوب بين عنيه
كافر يخرج معه نهرين نهر من ماء ونهر من نار وفي رواية معه جنة ونار فجنته
نار وناره جنه.
وهو اجعد الشعر، اعور، مكتوب بين عنيه كافر يقرأها كل مؤمن حتى ولو لم يعرف
القراءة والكتابه، يأتي وقد دخل كل بقعة من الارض الا مكة والمدينة فعليها
ملائكة يمنعونه.
وينزل في الارض اربعين يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كاسبوع وباقي الايام
كالايام العادية وهنا نجد حرص الصحابة على الصلاة حيث انظر في الحديث ماذا
سالوا الرسول صلى الله عليه وسلم قالوا كيف نقدر الصلاة يا رسول الله في
اليوم الذي كسنة. فرد الرسول صلى الله عليه وسلم قال اقدروا لها وقتها.
وقد جاء في الحديث وهذا من علامات النبوة انه يأتي المدينة فتمنعه الملائكة
فيصعد الى جبل ( هو اصفهان) ومعه قوم اكثرهم من اليهود " ممن يتبعونه"
وجاء في الحديث ان المسيح الدجال يقول اترون هذا القصر الابلق ( والابلق هو
الابيض المختلط بشيء من السواد وفسره البعض بانه الرخام وهذا هو وصف
المسجد النبوي الان وفي ايام النبي كان المسجد النبوي عبارة عن طوب لبن
وجذوع شجر.
والدجال هو اعظم فتنة تمر على اهل الارض فكان النبي ويعلمهم هذا الدعاء عقب
كل صلاة وهو اللهم اني اعوذ بك من عذاب جهنم وعذاب القبر وفتنة المحيا
والممات وفتنة المسيح الدجال.
وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ( فيأتي احدهم يوقول له انت الدجال الذي حدثنا عنه رسول الله فيأتي فيشقه نصفين .. ألخ
الايمان قول وعمل واعتقاد يزيد وينقص
( الايمان هو التصديق) وزاد البعض ان التعدي بحرف الباء ( الايمان بالله) يراد به التصديق ويتبعه اقرار بالقلب واللسان وانقياد.
قول القلب واللسان ( قول القلب هو اعتقاده " العقيدة والتوحيد" وقول اللسان
هو النطق بالشهادتان، وعمل القلب ( العبادات الاخرى) من خضوع وذلك وتوكل
وانابة والرجاء والخوف والخشية.. الخ اما عمل الجوارح ( هو كل ما امرت به
من اعمال وعبادات ).
لا يقوم احدها الا بالاخر اي يعتمد الثلاثة على بعضه القول والعمل والاعتقاد.
الايمان يزيد وينقص الزيادة بالطاعة والنقصان بالمعصية من عقوبة السيئة سيئة تتبعها بعدها
وقد خالف كل من الخوارج والمرجأة حيث كان سبب ضلالهم في الصفات هو التشبيه
وكذلك الامر في الايمان سبب ضلالهم هو اعتقادهم ان الايمان شيء واحد لا
يتفاوت ولا يتجزأ اما ان يأتي كله او يذهب كله.
فالخوارج قالوا ان صاحب الكبيرة فارق الايمان فهو كافر
اما المرجأة فقالوا انه نطق بالشهادتين فهو مؤمن وليس بكافر وان فعل الكبائر ( ومنها المقولة لا يضر مع الايمان معصية).
لكن الصواب ( قول اهل السنة) ان فاعل الكبيرة مسلم ولم يخرج من الاسلام
ولكنه فاسق بكبيرته ناقص الايمان متوعد بالعذاب ( تحت المشيئة في الاخرة)
اما ان يمضي الله وعيده في الاخرة وأما ان يعفو عنه.
وهذا باب الايمان باب مهم جدا في حياة المسلمين
قال بعض العلماء ( ابن الوزير) لان ادخل الف رجل في الاسلام خطأ ( وهذا
تجاوز في حق الله والله يعفوا يوم القيامة) خير من ان اخرج مسلما واحدا من
الدين ( لانه اعتداء على حق المخلوق )
وهنا تعقيب على قول احد الاخوة المشاركين في المحاضرات حيث سال الشيخ عن ان
بعضهم قال انه يجب ان يبدأ بالرقائق لا بالعقيدة فقد عقب شيخنا الجليل عن
هذه المقولة بانه علم الاعتقاد هو اعظم ما ترقق به القلوب ( لانه توحد الله
وافراده بالعبادة)
يقول ابن القيم ( اقصر الطرق الى الله التعرف الى الله باسماءه وصفاته )
وليس التذكير فقط بالعذاب والاخرة هو من يرقق القلوب فهذا فهم قاصر.
فالعلم ما لم يرقق قلبك ويقربك لله فاعلم ان هناك خلل وتقصير
قال الزهري ( ما عبد الله بخير من الفقه)


المحاضرة الخامسة
حكم تارك الصلاة
اجماع اهل العلم على ان تارك الصلاة عمدا جاحدا كافرا واختلفوا في تارك الصلاة تكاسلا
لم يكن السلف يروا ان يكفر احد الا تارك الصلاة
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة،
فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها، وأولهن نقضاً الحكم وآخرهن
الصلاة)) فقال عمر اوتنقض عروة الصلاة يا رسول الله قال نعم. فانظر الى
استغراب عمر واستعجابة من ان الصلاة تترك
وهنا يوضح ¬شيخنا الجليل ان باب تكفير المسلم باب عظيم لا يدخله الافراد
ويخضون فيه ويكفرون باهوائهم هذا ولا يكفرون هذا وانما هذا الباب خاص
بالعلماء هم المسئولون عن وضع الضوابط لهذا الباب حيث ان تكفير المسلم اشد
من قتله.
وهناك فرق بين تكفير الفعل وبين تكفير الشخص او الفرد ( فتكفير الشخص فحتى
الاشخاص الذين يقومون بزيارة قبور الاولياء ودعائهم والتوكل على اشخاص مع
تعلق القلب بهم ودعاء الاموات.. الخ لا يقوم الفرد منا بتكفير هذا الشخص
وانما التكفير واقع على من يقوم بهذه الافعال.
حتى الشخص عندما يتم تكفيره يتم ذلك وفقا لقواعد خاصة بالعلماء حيث يقوم
العالم او الشيخ بنصيحته وتوجيه ومناقشته لعل هناك لبس عند هذا الشخص في
بعض المفاهيم او فهم خطأ لهذا الموضوع او عدم علم بان هذا الفعل مكفر..
الخ.
ونتكلم عن الفعل اما ان ننزله على الاشخاص به فهذا للعلماء كما ذكرنا وليس
للافراد حيث يناقشه ويوجه ويقال هذا الشخص قد اقام عليه الحجة من العلماء.
اما بالنسبة لتارك الصلاة فيكفي ان نقول له ان اهل العلم وعلماء الامة
مختلفون فيك البعض يكفرك والاخر يقول انت مسلم والبعض يقول يدفن في مدافن
المسلمين والاخر يقول لا بل في الصحراء والبعض يقول لا يورث ولا الاخر يقول
يورث.
والصلوات الخمس تقريبا لا تأخذ اكثر من 25 دقيقة في اليوم لا يوجد في اليوم لديك خمسة وعشرون دقيقة الا تستطيع ان تفرغ لربك 25 دقيقة في اليوم إذا فلا خير فيك ويقول الامام احمد ان من يتركها فهو كافر.

* خير هذه الامة بعد نبيها ابو بكر ثم عمر ثم عثمان بن عفان.
الكلام في باب الصحابة من اهم الابواب ليس من باب التشريف فحسب ( هو تشريف
لان هؤلاء اختارهم الله لصحبة نبيه ونصرة دينه عَبْدِ اللَّهِ بْنِ
مَسْعُودٍ , رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ , قَالَ : " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ
وَجَلَّ نَظَرَ فِي قُلُوبِ الْعِبَادِ فَوَجَدَ قَلْبَ مُحَمَّدٍ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَيْرَ قُلُوبِ الْعِبَادِ ، فَاصْطَفَاهُ
لِنَفْسِهِ , وَابْتَعَثَهُ بِرِسَالَتِهِ ، ثُمَّ نَظَرَ فِي قُلُوبِ
الْعِبَادِ بَعْدَ قَلْبِهِ فَوَجَدَ قُلُوبَ أَصْحَابِهِ خَيْرَ قُلُوبِ
الْعِبَادِ بَعْدَ قَلْبِهِ ، فَجَعَلَهُمْ وُزَرَاءَ نَبِيِّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يُقَاتِلُونَ عَلَى دِينِهِ ، فَمَا رَآهُ
الْمُسْلِمُونَ حَسَنًا فَهُوَ عِنْدَ اللَّه حَسَنٌ ، وَمَا رَآهُ
الْمُسْلِمُونَ سَيِّئًا فَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ سَيِّئٌ " . ( اي افضلها
واكثرها برا ) فهم قوم اختارهم الله لصحبة نبيه ونصرة دينه.
بذلوا ارواحهم ودمائهم، وكل غالي ونفيس لنصرة دين الله تركوا الدور والبلاد والاموال لنصرة النبي.
والامر الثاني الفسطاط الذي يقوم عليه الدين لانه لم ينقل لنا ( القرآن
والسنة والدين) الا عن طريقهم فالمتكلم عنهم يشكك في الدين بل انه يريد
التشكيك في القرآن والسنة فاذا كان الشك عن الناقل فالمنقول به الشك اولى.
سأل الرازي عن الشيعة قال: هؤلاء الزنادقة وانما ارادوا ان يطعنوا في
شهودنا ( الصحابة الذين نقلواالقرآن والسنة) والطعن بهم اولى وهم زنادقة.
وقال مالك ابن انس رضي الله عنه : فيمن خاض في الصحابة: ليسوا بمؤمنين
وليسوا بأهل الفيء (اهل غنيمة الحرب) لان الله قال فيهم ( الذين يقولون
ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان)
قال ايضا فيهم عز من قائل ( والسابقون الاولون من المهاجرين والانصار والذين اتبعوهم باحسان رضي الله عنهم وروضوا عنه
لقد رضي الله عن المؤمنين اذ يبايعونك تحت الشجرة
وقال سبحانه وتعالي ( محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء
بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا ( اي ليسوا منافقين )
فيأتي قوم يقولون انهم يحبون النبي وآل بيته ثم يكفرون صحابه الرسول،
والكلام عن الرافادة والشيعة كثير فهم من اغبي الخلائق يقول الشعبي ما لقيت
اغبى من الخشبية لقولهم: إنَّا لا نقاتِل بالسيف إلا مع إمام معصوم،
فقاتلوا بالخشب. ولهذا جاء في بعض الروايات عن الشعبي قال: ما رأيت أحمق من
الخشبية". وقال: لو كانت الشيعة من الطير لكانت رخماً، ولو كانوا من
الدواب لكانوا حمراً )
فيحكون عن علي بن
ابي طالب رضي الله عنه اساطير ولا اساطير الاغريق فمما يروه ( انه ضرب
رجلا بالسيف ففلقه نصفين ثم حتى نزل على الارض فبدأ بشق الارض الاولى الى
ان كاد ان يشق الارض الخامسة لولا ان نزل جبريل فامسك بالسيف).
ويروا ايضا ان سيدنا ابو بكر وعمر رضي الله عنهما دخلا بعد وفاة النبي على
بيت سيدنا علي وهو جالس فضربوا فاطمة رضي الله عنها وادخلوا مسمارا في
بطنها ( ويعلق شيخنا هنا كيف هذا وعلي صاحب السيف في الرواية السابقة موجود
وان احدنا وهو بسيط اذا هم ان يقوم احد بايذاء اهل بيته فلن يتمكن من
ايذاء اهل بيته الا يموت صاحب البيت) ثم اخذوا علي وقاموا بحرق كتاب كان معه من النبي صلى الله عليه وسلم وضربوه واخذوا منه البيعة عنوه ايضا كيف هذا بالنسبة لرواية السيف السابقة منهم.
وهم يكفرون الصحابة جميعا فمنهم من يكفر الصحابة الا ( علي وفاطمة وسلمان الفارسي وعمار بن ياسر والمقداد بن الاسود) وومنهم من يكفرهم
ومنهم من يكفرهم الا ( علي وفاطمة والحسن والحسين) ومنهم من يكفر حتى علي لانه اعطى البيعة لابي بكر وعمر.
باب التقية: وعندهم باب التقية وهو انك اذا سالت احدهم هل تكفر الصحابة
يقسم بالله انه لا يكفر الصحابة وهو قد قرأ ورد صنما قريش في الصباح ( حيث
يقومان بلعن ابو بكر وعمر في الصباح والمساء).
يقول نعمة الله الجزائري احد صناديد الشيعة: الرب الذي خليفته ابو بكر ليس برب والنبي الذي خليفته ابو بكر ليس بنبي.
لو ان هذا الرجل يتكلم عن احد آل بيتك او يخوض فيه (امك، اختك، بنتك) عرضك
هل ستضع يدك في يده او تكلمه او تحبه لو كان يملك الدنيا وما فيها او عنده
خزائن الارض او عنده قوت يومك حتى او ذهب الارض كله، فعرضك انت اهم ام عرض
رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وهم يتكلمون في عائشة ام المؤمنين وحفصه ام المؤمنين ويقولون انهما قد قتلتا رسول الله ويخوضون في عرضهما.
والرافدة يحاولون الاستلاء على قلوب اهل السنة
واستمالتهم في جميع البلاد وخاصة مصر ويحاولون اقناعهم بكل الطرق
بمعتقادتهم بل وصل البعض منهم فعلا ونجح في الوصول إلى بعض المناطق
الجغرافية الهامة في مصر مثل اكتوبر وطنطا واسوان.
فاحذروا اخواني الكرام فأن الاختلاف بين اهل السنة
وبين الشيعة اختلاف عقائدي وليس فقهي فقط، ما بالنا بقوم قد سبوا الصحابة
بل وقاموا برمي ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها زوجة رسول الله بالزنا فهل
هذا هين عند الله.
ثم افضلهم اصحاب الشورى الخمسة وهم : علي، طلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام ، عبد الرحمن بن عوف، سعد بن ابي وقاص وكلهم للخلافة يصلحون.
قال بن تيمية اجمع العلماء على ان ترتيب الصحابة في الفضل كترتيبهم في الخلافة.
لماذا قال الامام احمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح كتاب عقيدة اصول السنة للامام احمد بن حنبل بمسجد حمزة للشيخ احمد سعيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رهف العرب :: الـمـنـتـديـاتــ الـاـ سـلـاـ مـيـه :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: